منتديات تندوف

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


مرحبا بك يا زائر في منتديات تندوف للجميع
 
الرئيسيةالرئيسية    مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  اليوميةاليومية  
المواضيع الأخيرة
» الترقية للاسات>ة
الجمعة نوفمبر 06, 2015 3:37 pm من طرف المشرف

» فروض و امتحانات لكل المستويات
الثلاثاء ديسمبر 17, 2013 7:11 pm من طرف soumaia-khouna

» اختبارات الدالة الاسية
الثلاثاء ديسمبر 17, 2013 6:54 pm من طرف soumaia-khouna

» رسالة تقتل من يقراها ؟
الإثنين نوفمبر 04, 2013 9:29 am من طرف rachid31

» اللهجة الحسانية
الثلاثاء أغسطس 20, 2013 4:57 pm من طرف soumaia-khouna

»  انتبهوا من هذه المواقع على الانترنت .............
الأحد أبريل 21, 2013 3:56 pm من طرف البصري

» أنواع وطرق الطباعة
الخميس فبراير 14, 2013 8:02 am من طرف المشرف

» حلول كل تمارين الكتاب المدرسي سنة اولى متوسط
الخميس فبراير 14, 2013 8:00 am من طرف المشرف

» قانون المنتدى (يجب عليك الدخول قبل إضافة أي مشاركة)
الخميس فبراير 14, 2013 7:58 am من طرف المشرف

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 62 بتاريخ الثلاثاء نوفمبر 13, 2012 11:09 am

شاطر | 
 

 صيام6 أيام من شوال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسماعيل جواد
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 443
تاريخ التسجيل : 11/07/2009
العمر : 48

مُساهمةموضوع: صيام6 أيام من شوال   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 8:02 am



أنواع الطاعات كثيرة وأجرها عظيم قال تعالى: (مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّ هُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّ هُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) [النحل:97].

هاهي أيام الشهر الكريم شهر القرآن العظيم، قد ولت ومضت دون أن نشعر، ذهبت أيام الطاعات التي كان الحرص فيها على التقرب للمولى عز وجل أكثر من أي وقت، فهل نثبت على الطاعة أم ترحل مع رمضان، ونعود كما كنا قبل أيام الشهر الفضيل.

ولنعلم أن من علامات قبول اعمالنا في رمضان استمرارنا على الطاعة بعده، فالحسنة تتبعها الحسنة والسيئة تجر السيئة.

صيام الست من شوال:

عَنْ أَبِي أَيُّوبَ الأَنْصَارِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ حَدَّثَهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: (مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتّاً مِنْ شَوَّالٍ كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْرِ)

وصيام ست من شوال بعد فريضة رمضان سنّة مستحبّة وليست بواجب، فضلها عظيم، وأجرها كبير، من صامها يكتب له أجر صيام سنة كاملة.

ومعنى الحديث المذكور أن صيام رمضان يقابل عشرة أشهر، وصيام ست من شوال يقابل شهرين فذلك تمام العام، وهناك اعتقاد خاطيء لدى العبض أن من صام الست في سنة لزمه أن يصومها كل سنة وهذا غير صحيح، فصيام الست سُنَّة، ولا بأس أن يصومها الإنسان سنة ويتركها أخرى، لكن الأفضل أن يصومها كل سنة ولا يحرم نفسه من ثوابها.

وعن كيفية صيام الأيام الست، فأنه يجوز صومها متفرقة، ولا يلزم التتابع في صيامها، وإن كان التتابع أفضل، كما يجوز أن يبدأ صيامها في أي أيام الشهر، وإن كان أوله بعد يوم العيد مباشرة أسهل، لكون الفرد منا فرغ لتوه من صيام شهر رمضان ومازال معتادا على مشقة الصيام.

ومن كان عليه أيام من رمضان فإن عليه قضائها أولاً، ثم يصوم الأيام الستة من شوال، لأنّ فضيلة صيام الدهر لا تتحقق إلاّ لمن صام رمضان كاملاً، ثم أتبعه بستة أيام من شوال، ومن بقيت عليه أيام من رمضان لا يقال عنه: إنه صام رمضان، لذلك لا يحصل له الثواب المذكور في الحديث.

فوائد صيام ستّ من شوال:

- تعويض النّقص الذي حصل في صيام الفريضة في رمضان، إذ لا يخلو الصائم من حصول تقصير أو ذنب مؤثّر سلبا في صيامه ويوم القيامة يُؤخذ من النوافل لجبران نقص الفرائض.

عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن أول ما يحاسب الناس به يوم القيامة من أعمالهم الصلاة، قال: يقول ربنا عز وجل لملائكته: انظروا في صلاة عبدي، أتمها أم نقصها؟ فإن كانت تامة كتبت له تامة، وإن كان انتقص منها شيئاً، قال: انظروا هل لعبدي من تطوع، فإن كان له تطوع، قال: أتموا لعبدي فريضته من تطوعه، ثم تؤخذ الأعمال بعد ذلك".

- أنه أداء لسنة سنها رسول الله صلى الله عليه وسلم.

- معاودة للطاعة بعد الطاعة، وهذا دليل قبول الأولى حيث وفق الله تعالى عبده لمواصلة طاعته بعدها.

- شكر لله على نعمة إتمام الصيام.

- إكمال لصيام الدهر، كما جاء في الحديث الشريف.

- اكتساب محبة الله ورسوله.

وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى عما إذا كان على المرأة دين من رمضان فهل يجوز أن تقدم الست على الدين أم الدين على الست؟

فأجاب بقوله: "إذا كان على المرأة قضاء من رمضان فإنها لا تصوم الستة أيام من شوال إلا بعد القضاء، ذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال) ومن عليها قضاء من رمضان لم تكن صامت رمضان فلا يحصل لها ثواب الأيام الست إلا بعد أن تنتهي من القضاء، فلو فرض أن القضاء استوعب جميع شوال، مثل أن تكون امرأة نفساء ولم تصم يوما من رمضان، ثم شرعت في قضاء الصوم في شوال ولم تنته إلا بعد دخول شهر ذي القعدة فإنها تصوم الأيام الستة، ويكون لها أجر من صامها في شوال، لأن تأخيرها هنا للضرورة وهو (أي صيامها للست في شوال) متعذر، فصار لها الأجر".

اللهم ثبتنا على الإيمان والعمل الصالح وأحينا حياة طيبة وألحقنا بالصالحين..
ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين..




توقيع/اسماعيل جواد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صيام6 أيام من شوال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تندوف :: إسلاميات :: القرآن والحديث-
انتقل الى: